متابعة
Follow
مشاركة
Sharing
دليل صح .. s77.com
موسوعة تويتر Twitter.s77.com
دليل صح .. s77.com
دليل صح .. s77.com
اختصار الروابط Link.s77.com
دليل صح .. s77.com
دليل صح .. s77.com
تعلم الانجليزي En.s77.com
دليل صح .. s77.com
صح .. twitter صح .. للناس  الصح صح .. instagram
» الرئيسية
» صحف سعودية
» صحف مصرية
» مواقع إخبارية
- أسماء الله الحسنى
دليل صح .. s77.com
- تعلم الانجليزية En
دليل صح .. s77.com
- تويتر Twitter
دليل صح .. s77.com
- روابط ShortenURLs
- صحف أجنبية En
- مواقع رياضية Sport
- اكواد جافا Java
- العاب Free Games
- صحف عربية ع
دليل صح .. s77.com
- ثقافة جنسية Sex
دليل صح .. s77.com
- ثقافة طـبية
دليل صح .. s77.com
- برامج Free Soft
- ثقافة إسلامية
- صفحات دعـوية
- أدعية عظيمة كنوز
- أذكار الصـبـاح
- فخر النساء
- السيرة النبـوية
- دعاء حسناتة واجد
- أذكار الـمسـاء
- أبشر الجوازات - للتواصل Contact - احسب عمرك - تحويل التاريخ
حق الزوج و الزوجة
استمتاع الرجل بزوجته
الحشمة عند الجماع
ما يباح للزوج من زوجته
كفارة الوطء في الدبر.
أشياء يمنع بها الزوج
حدود مداعبة الرجل
الزوجة في غرفة خاصة
حكم منع أحد الزوجين
التمتع في الزواج.
حدود المعاشرة
كيفية تلافي الخلافات
الزوجة تخدم زوجها
الصبر على معاملة الزوج
الحياء (+18)
غشاء البكارة وإحكامها (1)
غشاء البكارة وإحكامها (2)
غشاء البكارة وإحكامها (3)
غشاء البكارة وإحكامها (4)
الجنس (OralSex) الفموي (1)
الجنس (OralSex) الفموي (2)
ماحكم الاستمناء؟ (1)
ماحكم الاستمناء؟ (2)
شاكة - فقدت عذريتها
حكم الحمرة والماكياج ؟
بالإكراه يجامعها من الخلف
إدخال الأصبع في الدبر
مداعبة من الخلف دون إيلاج
حكم لحس الرجل لفرج زوجته
حكم وسائل منع الحمل
اذا علا ماء الذكر ماء الأنثى
الاستمناء من صور الزوجة؟!
تزوجت بسرعة وضاعت!
شرب الزوجة لمني الزوج
الجنس مع جسم اصطناعي
حكم النظر إلى فرج الزوجة
الرعشة الجنسية (+18)
احتلام المرأة
استخدام ادوية جنسية
الزوج يرضع (من) زوجتة!!
الاستعانة بالزوج لحلق العانة
الزوجة وزوجها سريع القذف
العودة للرئيسية
( الخميس )
7 - ربيع الأول - 1440 (هـ)
15 - نوفمبر - 2018 (م)
» الرئيسية / فتاوى الحياة الزوجية
مشكلة مطللقة .. تائهة تزوجت عن طريق الهاتف.

المفتي: فضيلة الشيخ عدنان العرعور
مشكلتي إنني طلقت وعمري 27 سنة . من زوج يتعاطي المخدرات ولي من الابناء اثنين . صغار في السن . أتيت عند أهلي وأنا متحطمة بسبب فشل حياتي الزوجية التي حاولت المستحيل ان يستمر هذا الزواج ولكن دون جدوي وكانت النهاية المولمة . بقيت عند اهلي عدة سنوات وقد توفي ابو اولادي خلالها . ولم يترك لي غير الالم والحسرة والحمد لله على كل حال . وخلال هذة السنوات تقدم لخطبتي عد من الرجال ولكن كان والدي حفظة الله يرفض بحجة الاولاد . ولكن المشكلة اني اريد الزواج لان فية من الاستقرار والامان من مغريات الدنيا التي تعصمني من الوقوع في الاخطاء . مرت الايام والسنون علي الي ان دخل الشيطان حياتي وتم معرفتي بشخص انجرفت معة وكانت الامور مهييئة لي في محادثتة عبر التلفون كذلك مقابلتة خارج المنزل في خلوة معة . انا اخاف الله واصلي وادعوا ربي انة يرزقني بالزوج الصالح . لكن والدي منع عني الحلال برفضه للازواج بحجة هولاء الابناء . مشاغل الحياة والامها والوحدة القاسية وعب المسؤلية في العمل والبيت دون معين والمعين الله جعلتني اقع فريسة الشيطان .  احببت هذا الرجل حبا شديدا وجعلني هذا الحب انسى ديني ومبادي مع العلم اني انسانة متعلمة وفاهمة الحلال والحرام ولكن ما ادري ما اصابني .  طلبت منة الزواج واصريت على عدم مقابلتة مرة اخري . فقال ان والدة لن يوافق بسبب اني مطلقة وعندي ابناء وهو لم يسبق لة الزواج . ثم قال لي انة لايريد ان يقع في الحرام وسوف يتزوجني دون علم اهلة واهلي ووافقتة على ذلك .  وتم اجراء العقد بيني وبينة بواسطة ماذون وشهود . من خلال التلفون وقد وكلت هذا الشيخ الذي كلمني عبر التلفون وقال لي هل تقبلين الزواج بفلان ابن فلان وقراء ايات قرانية عن الزواج وانة زوجنا على كتاب الله وسنة نبية مما جعلني اشعر انني تزوجت و عقد لنا وحرر ورقة بذلك . وتم توقيع الشهود عليها . وتم ارسال هذة الورقي لي عبر الفاكس . انا لم اشاهد الماذون ولا الشهود ولكن الذي سمعتة كان صحيحا لا يخالج النفس بالكذب . وكنت اثق في هذا الشخص ثقة عمياء . وقد حدثت الحادثة في منطقة وانا في منطقة اخري . وبعد اسبوع قابلت ( زوجي )الذي حلف لي بصحة ما نقوم بة وانة هو المسؤل عن كل النتائج وانة يتحمل وزر هذا الامر امام الله . وتزوجت بة . واصبحت اقابلة في الشهر مرة واحدة لانة يعمل في منطقة بعيدة عني . الي ان شعرت بعدم الارتياح كذلك الخوف من الله لاني تزوجت دون علم والدي . ولم يتغير الامر بل كنت في تعاسة دائمة وخوف من بكرة ومن الموت .  علما انني اكلم زوجي الذي لا ادري هو زوج لي والا ........ باستمرار مما ارهقتني مكالماتة ماديا لانة لا يستطيع محادثتي بسبب قلة المال لدية بالاضافة الى اخذة من اموالي وانة توعد بردها وكنت اعطية كلما طلب مني ذلك .  بعد ذلك حاولت بطرق ما معرفة الشي الذي اقدمت علية فاخبرت ان ذلك زواج باطل من بعض الصديقات علما انني لم استشير احد من الشيوخ وهذه اول مرة اكتب فيها اليكم بسب خوف من الله وانني منعت نفسي من مقابلتة وكان كل مرة يقول لي اني ربي سوف يعاقبني على هجري لة .  انا انسانة ذات خلق واخاف من الله ولكن نفسي امارة بالسوء بسبب ظروفي الاسرية التي لا يتحملها اي انسان . فانا اجد في الزواج ستر لي ولكن والدي واخواني هم السبب بحجة انك لاينقصكي شي فلا داعي للزواج هذا كلامهم لي باستمرار مما جعلني اقدم على هذا الامر واتعدي الحدود الدينية .

 

اسأل الله أن يغفر لي ويبعد عني هذا الشخص الذي حاولت اني اقربة لي بالحلال لكن دون فائدة . هذه مشكلتي التي عادت علي بالندم والحسرة . اطلب من فضيلتكم إعلامي عن هذا الزواج هل هو باطل ام صحيح ؟ والدعاء لي بالهداية والمغفرة. وأخبركم إنني لم اتمكن من ترك هذا الشخص فانا ما زلت اكلمة ولكن منعت نفسي من مقابلتة . ارجو الرد على مشكلتي وعدم إهمالها ومعرفة الاصلح لي ؟

- الجواب :...
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله :
المرأة تأتي بالفاحشة وهي تشعر بالإثم :
قبل الخوض في حل مشكلتك ، أخبرك أنك امرأة فيك خير ، فإن المسلم على خير مادام يشعر بالذنب ، ويبحث عن حكم الشرع ، ويريد الرجوع إلى طريق الهداية .
قال رسول الله (( من سرته حسنته ، وساءته سيئته ، فهو فؤمن )) .. رواه الطبراني وغيره وصححه شيخنا في صحيح الجامع 6294 ..
كما أحذرك من الجري وراء الشهوة ، وارتكاب الكبيرة ، والتمادي في الحرام ، فإن عاقبتها الدنوية وخيمة ،ولعذاب الله أشد وأنكى  ولذلك عليك المبادرة إلى التوبة ، والمسابقة إلى الإنابة ، قبل أن يقسو قلبك ، وتتمادي في غيك ، فكم من امرأة كانت بدايتها هكذا .. ثم استُدرِجت وانحرفت انحرافاً خطيراً ، وكم من فتاه ذهبت إلى عشيقها بغفلتها ، وسذاجتها وبراءتها .. ثم أخذ لها صوراً .. أو جمع عليها زملاءه - والعياذ بالله - .. وغالبهن قُتلن .. أو قتلن أنفسهن ، فسارعي إلى التوبة ، قال تعالى : { وسارعوا إلى مغفرة من ربكم ...}
ومن تاب فلا ييأس ، ومن أناب فلا يبأس ، قال الله تعالى في وصف المحسنين :{ والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون }
فعليك الإقلاع الفوري ، وعدم الإصرار على ما أنت عليه ، لعل الله يغفر لك ، ويفرج همك ، وينفس كربتك
 

- الحرام لا ينفس الكرب :
واعلمي - هداك الله - .. أن الحرام لا ينفس كربة ، ولا يفرج هماً ، وإن كان له لذة آنية ، ولكنها فانية .. يعقبها زيادة في الهموم ، وتفاقم في الكروب ، مع ما يدخر لصاحبها من العذاب الأليم .
حكم عقد الزواج على الهاتف :
أما العقد الذي ذكرت وصفه ، فهو باطل ، لأن أركانه لم تتحقق .

- المرأة يمنعها وليها من الزواج :
أما بشأن مشكتك فيمكنك أن تكلمي أحد الشيوخ أو الوجهاء أن يقنع أباك بالتزويج .. كما يمكنك إقناع أبيك بزواج المسيار مع هذا الرجل - إن تاب - أو مع غيره ، وأرى أن زواج المسيار ، هو الحل الأمثل لقضيتك ، إذ تبقين في بيتك مع أولادك ، وهو يزورك في البيت . فإن أبى أبوك ، فيمكنك أن تقدمي دعوى للمحكمة ، وهي تقوم وقتها بتزويجك منه ، أو من غيره ، كما أنصحك بمقاطعته تماماً ، وبخاصة على الهاتف ، كي لا يستدرجك كما استدرجك من قبل ، فإذا كان جاداً في الزواج فليطلبك من أبيك ، أو عن طريق القاضي وإلا كان مخادعاً .
أما بشأن الرجل ، فيمكنه أن يتزوج ولا يخبر أهله - وإن كنا لا ننصح بهذا ، وإن كان جائزاً – إذ ليس من شروط العقد أن يعلم أهل الزوج .
واعلمي يا أختاه – حماك الله من كل سوء – أننا لا نهمل أياً من الرسائل التي تصلنا رغم ضيق الوقت الشديد .

- السؤال : هل يجوز للآباء والإخوان منع تزويج النساء والبنات بحجة عندهم أولاد ؟
- الجواب :
إن منع الأولياء تزويج من جعلهم الله تحت أيديهم ، هو من الأمور التي حرمها الله ، وشدد عليها ، لما فيه من منعهن من حقهن الشرعي ، والكوني والإنساني ، وإيقاع الضرر بهن ، فإن للنساء حقاً شرعياً في الزواج ، ولهن حاجة ملحة فيه كما للرجال ، وهي فطرة الله التي فطر الخلق من رجال ونساء عليها ، فمنعُهن من ذلك فيه تعد على حدود الله ، وإثم الظلم الذي فيه أعظم ، قال تعالى : { وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن إذا تراضوا بينهم بالمعروف..} البقرة : 232.
فالزواج أزكى للمرء ، وأطهر للفرج ، وأصلح للمجتمع ، ولكن أكثر الناس بمخالفة الشرع ظالمون ، قال تعالى :{ وقد خاب من حمل ظلماً } طه : 111 .
وقال تعالى :{ ومن يظلم منكم نذقه عذاباً كبيراً }  الفرقان : 19 .
كما أن في منعهن يحصل الفساد ، وتنتشر الفاحشة ، كما في هذه القصة ، وفي غيرها من القصص ، قال : (( إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه ، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض ، وفساد عريض )) . [ أخرج الترمذي 1084/س صحيح الجامع 270]

وسوف يتحمل الذين يمنعون النساء من الزواج عاقبة ذلك في الدنيا والآخرة ، وإن وجود الأولاد لا يمنعهن من الزواج ، ومنهم من يمنعهن من أجل خدمتهم ، وشرهم المانعين من أجل دخلهن ومالهن ، وهؤلاء أعظم إثما ، وأكبر جرماً ، وإن كانوا كلهم آثمين ... وفي أقل هذه الأحوال يمكنهن زواج المسيار ، إذ تبقى الأولاد مع أمهن ، وتبقى الزوجة تخدم أبويها.
وقول بعض الأولياء (( ما ينقصك شيء .. من طعام أو شراب أو سكن )) جهل شديد ، وغفلة عظيمة عن حقوق المرأة ، وحاجتها الفطرية إلى الاجتماع والجماع ، وإلى العشرة مع زوج يؤانس وحدتها ، ويلبي حاجتها الجنسية والنفسية والروحية والاجتماعية ، فليتق الله الأولياء ، وليكفروا عن هذا الجريمة ، بالمسارعة إلى تزويج من جعلهن الله تحت أيديهم ، وليحذروا من الظلم ، فإن الظلم ظلمات يوم القيامة ، وإذا لم يكن هذا ظلماً ، فلا يوجد ظلم على وجه الأرض ، وسوف يجدون عاقبة ذلك في الدنيا والآخرة .
والله نسأل أن يهدي المسلمين للعمل بدينه

والله تعالى أعلم.

صفحات دعوية للاهداء
سبحان الله
أفضل ذكر لله 1
أفضل ذكر لله 2
الحمد الله
سبحان الله
سبحان الله وبحمده
سبحان الله وبحمده سبحان
سبحان الله العظيم وبحمده
دليل صح .. s77.com
صفحات دعوية للاهداء
لاحول ولا قوة إلا بالله
اللهم صل وسلم على نبينا
أستغفر
سيد الاستغفار
يكتب لك 90 حسنة ويمحى مثلها
الباقيات الصالحات
لا إله إلا الله وحده لا شريك له 1
لا إله إلا الله وحده لا شريك له 2
جميع الحقوق ( غير ) محفوظة 2003 - 2015 © موقع صح

(Un) Copyright 2003 - 2015

لمراسلة صح .. To Contact Us
للتواصل Contact Us